لقاء ايماني حاشد في قبة الصخرة

شارك المئات من أبناء الداخل الفلسطيني في اللقاء الايماني الشهري في المسجد الاقصى المبارك، والذي ينظم شهرياً منذ عشر سنوات، والذي تنظمه الحركة الاسلامية وجمعية الأقصى، ويشارك في اللقاء العديد من ابناء مدن وقرى الداخل الفلسطيني وأهالي القدس الشريف.

عريف اللقاء الاخ يزيد جابر، رحب بالحضور وأثنى على مشاركتهم لهذا اللقاء وحضورهم ورباطهم في المسجد الاقصى المبارك، واستهل اللقاء بخير بداية تلاوة عطرة من القرآن الكريم بصوت القارئ الشيخ فادي شملة.

الكلمة الرئيسية والمحاضرة القيمة القاها الشيخ الدكتور محمد سلامة، والذي تحدث عن عظم الرباط  وأهمية عمارة المسجد الاقصى والمرابطة فيه، في ظل الاوضاع القاسية التي يمر بها المسجد من اقتحامات وسياسات تهويد تمارس ضد ه ليل نهار، كما وتطرق الشيخ الدكتور محمد سلامة واسهب في عظمة سيد الخلق محمد صلى الله عليه وسلم واهمية التمسك والثبات على النهج والرسالة السماوية التي جاء بها إلى العالم اجمع، وأكد الشيخ ضرورة التآخي والمؤاخاة الذي نادى بها الاسلام والنبي الاعظم محمد صلى الله عليه وسلم

اختتم اللقاء بوصلة إنشادية ومدائح نبوية من الشيخ فادي شملة، حيث تفاعل معها الحضور ولقيت إعجابهم.

اضف تعليق