للسنة الثالثة على التوالي جمعية الاقصى تفرح أيتام القدس في حفل مهيب

بأجواء ملؤها الفرح والسعادة اختتمت جمعية الاقصى لرعاية الاوقاف والمقدسات الاسلامية بالتعاون مع شركائها في القدس والداخل الفلسطيني احتفال “فرحة يتيم” في مؤسسة دار الطفل العربي بالقدس والذي تقيمه الجمعية للسنة الثالثة على التوالي بمشاركة عشرات الايتام المقدسيين واهاليهم.

يقوم على تنظيم وتبني هذا اليوم مجموعة من المؤسسات والجهات الخيرية تقف على رأسها “دار الارقم لرياض الاطفال- كفرقاسم، دار الارقم لرياض الاطفال- الطيبة، مركز الهدى للاعمال الخيرية- الرملة، دار الارقم للشباب- سخنين، براعم الخير في مسجد خالد بن الوليد- ام الفحم، دار الطفل العربي- القدس، دار القرآن الكريم- كفرقاسم، جمعية نساء امليسون” والعديد من الشباب المتطوعين تحت اشراف جمعية الاقصى.

حيث شمل الاحتفال على فقرات عديدة من كلمات لمنظمي الحفل ورئيس الجمعية الشيخ صفوت فريج بالاضافة الى فعاليات ترفيهية والعاب للاطفال ثم وجبة افطار جماعية مميزة للايتام وعائلاتهم واهل الخير من الداخل الفلسطيني الداعمين لهذا اليوم وختاماً تم توزيع كوبون لكل يتيم بقيمة 200 شيقل يتم من خلاله شراء ما يحتاجه اليتيم من كسوة لعيد الفطر السعيد.

كما أن المشروع قد لاقى إقبالاً واسع النطاق من قِبَل أهل الخير لدعمه ماديًا ومعنويًا ، بالأخص أهالي أطفال الروضات، الذين قاموا بدورهم ولا زالوا بالمساهمه في التبرع بسخاء ودون انقطاع.

اضافةً الى ذالك، لا بد من الإشارة إلى القيمة التربوية والبعد الأخلاقي والأنساني الذي يحمله المشروع مما غرسه في أطفال الروضات أنفسهم، بحيث خصص الأطفال قسم من مصروفهم اليومي وقاموا بجمعه على مدار العام ، اذ تعلموا من خلال المشروع  أهمية رعاية وكفالة اليتيم والمحتاج.

من جهتها تشكر جمعية الاقصى لرعاية الاوقاف والمقدسات الاسلامية كل من شارك في انجاح هذا اليوم المبارك من مؤسسات  وشركاء ومتبرعين وأشخاص متطوعين

 

اضف تعليق