جمعية الأقصى تنهي كافة الاستعدادات لإعادة افتتاح مصلى جديد في شارع عابر إسرائيل

 أنهت جمعية الأقصى لرعاية الأوقاف والمقدسات الإسلامية استعداداتها لإعادة افتتاح مصلى جديد في الشارع السريع high way عابر إسرائيل شارع رقم "6" الذي تمت سرقته قبل عام. ويعتبر هذا الشارع أضخم مشروع مواصلات داخل الخط الأخضر حيث يمتد من جنوب فلسطين(48) إلى شمالها (من حيفا الى النقب). ويَعْبر خلاله كل يوم مئات الآلاف المسافرين من بينهم آلاف المسلمين، وتوجد في هذا الشارع محطات انتعاش ومحطات وقود ومقاهٍ وأماكن عامة تخدم المسافرين، الذي قد يستغرق ساعاتٌ طويلة بسبب الازدحامات المرورية فإنهم يستعملون الأماكن العامة في هذا الشارع لأداء الصلوات، ويضطرون للصلاة على الرصيف والممرات في الشارع وبين السيارات أحيانا بسبب السرعة، مما قد يهدد حياتهم، علماً بان هناك كنيسٌ يستعمله اليهود لأداء الصلاة بخصوصية وارتياح.

وعليه ارتأت جمعية الأقصى وبعد فحصٍ لمحطات الانتعاش أن تتقدم بطلب رسمي لإدارة شارع رقم(6) من خلال النواب احمد طيبي وعبد الحكيم حاج يحيى من القائمة المشتركة بالسماح لها ببناء مصلى ومكان للوضوء يخدم المسافرين من المسلمين في هذا الشارع، وقد تمت الموافقة على ذلك.

الشيخ صفوت فريج رئيس جمعية الأقصى:" جمعية الأقصى ماضية في طريقها للمحافظة على المقدسات والأوقاف الإسلامية وعلى رأسها المساجد وفي مقدمتها المسجد الأقصى المبارك، وفي ذات الوقت تسعى الجمعية لتوسيع نشاطها من خلال تجهيز وتوفير المصليات في الأماكن العامة كشارع 6 لتوفير مكان للصلاة وخاصة ان هذا الشارع بمر منه عشرات آلاف المسلمين من شمال البلاد إلى مركزها وجنوبها"                                                                       

الأستاذ غازي عيسى مدير جمعية الأقصى:" لقد أتممنا كافة الاستعدادات والترخيصات التي استمرت ما يقارب العام وتجهيز المصلى بمستلزمات الصلاة حيث نعزم على افتتاح هذا المصلى المسمى بـ "مصلى الأقصى" في شهر سبتمبر القادم بعون الله تعالى، كما أننا استخلصنا العبر مما حصل العام السابق من عملية سرقة"  .

النائب عن الحركة الإسلامية في القائمة المشتركة المهندس عبد الحكيم حاج يحيى : بعد سرقة المصلى اتصلت بمدير عام شارع 6 ايهود سفيون واكدنا الحاجة الماسة لوجود المصلى في مكانه واتفقنا على امكانية احضار مصلى اخر كما تحدثت معه يوم الاربعاء الاخير واكدت ما اتفقنا عليه فوافق وسيتم تحديد جلسة قريبة من اجل بحث التفاصيل التقنية والتاريخ الذي نحضر به المصلى وضمان المحافظة عليه.

يشار إلى أن الجمعية فتحت باب الخير أمام المحسنين الذين يريدون ان يتصدقوا لصالح اتمام هذا المشروع حيث تم تقسيم المشروع الى اسهم خيرية قيمة السهم 100 دولار. 

اضف تعليق