جمعية الأقصى تُكرِم مندوبيها في يوم توجيه مع مؤسسة صمود الحقوقية

الشيخ صفوت فريج: ارتفاع بنسبة 25% في أعداد المصلين الوافدين للقدس مع قوافل الأقصى للعام 2018

بحضور الشيخ -حماد أبو دعابس- رئيس الحركة الإسلامية نظمت جمعية الأقصى بالتعاون مع مؤسسة صمود للأرض والمسكن وبإشراف مؤسسة مهارات يوما توجيهيا على شرف المندوبين المحليين لمشروع -قوافل الأقصى- تحت عنوان: تحديات وإرشادات قانونية في المقر الرئيس لجمعية الإغاثة كفر قاسم.

أشاد -الشيخ حماد أبو دعابس- بعمل الجمعية ومندوبيها المنتشرين في كافة البلاد في شد الرحال إلى مدينة القدس والاقصى المبارك فقَدرنا أن نحمل هذه الأمانة بعزمٍ وإصرار، مُشيراً إلى أن الجمعية هي من أقوى أذرع العمل الإسلامي في البلاد.
اشتمل اللقاء على ورشات قانونية وتوجيهات إعلامية قدمها الحقوقيون من مؤسسة صمود -أشرف وأنهار حجازي- والاستاذ -غازي عيسى- مدير جمعية الإغاثة والمدير الأسبق لجمعية الأقصى، ركزوا من خلالها على أهم التحديات التي تواجه المركزين المحليين اثناء تسييرهم للحافلات وبالذات من قِبل الشرطة التي تحاول وضع العراقيل أمام مسيرة القوافل.
وقامت جمعية الأقصى بتكريم النائب -عبدالحكيم حاج يحيى- على ما قدّمه خلال السنين خدمة للأوقاف والمقدسات الإسلامية والذي عقّب قائلا: لقد عملت الجمعية منذ نشأتها على صيانة ومتابعة قضايا الأوقاف والمقدسات الإسلامية من مساجد ومقابر ومقامات في المدن الساحلية وعشرات القرى المهجرة.

* مشروع قوافل الأقصى أخذ بالتعاظم والانتشار يوما بعد يوم
وفي خضم هذا اليوم قامت إدارة جمعية الأقصى المتمثلة برئيسها ومُديرها الشيخ -صفوت فريج والشيخ محمد سواعد- بعرض معطيات للعام الماضي التي أشارت إلى ارتفاع ملحوظ في عدد الحافلات حيث بلغ عددها قرابة 2500 وتجاوز عدد المصلين 127,000.
ولا بُد لنا أن نثمن جهود المندوبين الذين يستحقون منا الشكر والثناء ونشد على أيديهم أن يواصلوا المسير ويشحذوا الهمم لتوسيع ركعة نشاط هذا المشروع المبارك فنحن على موعد مع المزيد من المشاريع التي سنطلقها قريبا وعلى رأسها معسكر القدس أولا العاشر.
وفي نهاية اللقاء قام مدير المشاريع في الجمعية الأخ -محمد نوفل- بعرض أهم مشاريع الجمعية في الفترة الأخيرة، تلته مركزة مشروع قوافل الأقصى الأخت -مدلين عيسى- بتوجيه كلمات تحفيزية للمندوبين دعتهم من خلالها إلى فتح آفاق جديدة وبناء شركات لضمان استمرار هذا المد المبارك القائم بالأساس على دعم الأهل في الداخل.

اضف تعليق