الحركة الإسلامية وجمعية الأقصى: نشد على أيدي المرجعيات الدينية والأوقاف في القدس

قام وفد الحركة الإسلامية وجمعية الأقصى، برئاسة الشيخ حماد ابو دعابس رئيس الحركة الإسلامية  يوم الأحد بزيارة المسجد الأقصى والاطلاع على اخر المستجدات خاصة في باب الرحمة، وأكد الشيخ حماد رفض الانتهاكات اليومية المتكررة واستفزاز أفراد الشرطة الإسرائيلية للمصلين في جنبات الحرم، وانتهاك حرمة اماكن الصلاة من ناحية ومن ناحية أخرى أكد رفضه لعمليات الابعاد للمشايخ وحراس المسجد الأقصى، والمعتكفين.

واشاد الشيخ حماد بدور مدير عام الأوقاف الشيخ عزام الخطيب ومدير المسجد الأقصى الشيخ عمر الكسواني وقال: إن الأوقاف والمرجعيات الدينية واهلنا في المدينة المقدسة واهلنا في الداخل الفلسطيني هم خط الدفاع الأول عن المسجد.

مدير الأوقاف الشيخ عزام الخطيب ثمن هذه الزيارة وأكد محورية دور اهل الداخل في شد الرحال إلى المسجد الأقصى المبارك.

وأثنى مدير جمعية الاقصى الشيخ محمد سواعد على جهود مندوبي قوافل الاقصى الذين يحثون الأهل في بلادنا على شد الرحال إلى الاقصى المبارك، وشكر لأهلنا في الداخل حسن تجاوبهم مع مشروع قوافل الاقصى.